خاص – المرأة العربية :- نقدم لكم هذ المجموعة من الفوائد للحلبة مع مجموعة من الوصفات التي تستخدم بها

- يستعمل مغلي بذور الحلبة لعلاج عسر البول والطمث والاسهال.

- يستعمل مسحوق بذور الحلبة ممزوجاً بالعسل بمعدل ملعقة صغيرة من هذا المسحوق مع ملء ملعقة عسل ثلاث مرات يومياً لعلاج قرحتي المعدة والاثني عشر.

-يستعمل مشروب مغلي بذورالحلبة لعلاج أوجاع الصدر، وبالأخص الربو والسعال، بمعدل ملء ملعقة من البذور، حيث تغلى لمدة عشر دقائق،مع ملء كوب ماء وتشرب مرة واحدة في اليوم.

-يستعمل مسحوق بذور الحلبة في هيئة سفوف، وذلك بملء ملعقة متوسطة قبل الأكل بمعدل ثلاث مرات يومياً، لتخفيض نسبة سكر الدم.

-اذا أخذ مقدار كوب من منقوع الحلبة على الريق (مقدارملعقة أكل مخلوط بما مقداره كوب ماء لمدة ساعتين) فإنه يقوي المعدة ويسهل عملية الهضم، ويقتل الديدان بمختلف أنواعها.

-إذا غليت قبضة من بذور الحلبة المجروشة في ليتر من الماء لمدة 15 دقيقة، وتم تناول فنجانين منه في اليوم، فإنه يفيد في علاج التعب، وخفض نسبة السكري، والبرودة الجنسية، وزيادة الشهية، وتسكين سعال المصابين بالتدرن الرئوي، والربو وضيق التنفس، والالتهابات الرئوية والشعب التنفسية، والنزلة المعوية، والامساك، والبواسير، وتقوية الأعصاب.

-علاج الحروق، يدهن الحرق بمزيج من مسحوق بذور الحلبة مع زيت الورد حتى تشفى.

-تستخدم الحلبة كمنشطة للطمث،وبخاصة للفتيات في سن البلوغ، وذلك بمعدل ملعقة متوسطة مرتين في اليوم. وهنا ينصح بالابتعاد عنها في حالة بدء فترة الحمل، لأنها تساعد على الاجهاض في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، في حين ينصح بها بعد الولادة، لما لها من فوائد صحية عالية تتمثل في ادرار الحليب.

-علاج تشقق الجلد وتحسين لون البشرة يستعمل مغلي بذور الحلبة كغسول للأماكن المصابة، بمعدل مرتين في اليوم.

-علاج الروماتيزم والبرد وآلام العضلات، يستخدم مسحوق البذور مع معجون فصوص الثوم مع قليل من زيت السمسم، وتدلك بها المناطق المصابة.

-علاج الدمامل، تستخدم لبخة من مسحوق بذور الحلبة، حيث تمزج كمية من المسحوق مع ماء فاتر وتحريكها باستمرار حتى يصبح المزيج في شكل عجينة متماسكة، ثم يوضع على الدمامل، وتلف عليه قطعة قماش. ويمكن استعمال هذه الوصفة لعلاج الخراجات والداحس المتقيح والأصابع، وكذلك خراجات الأثداء، وخراجات الشرج الناتجة عن انسداد الناسور والأكزيما وقروح الأقدام.

-يستخدم مطبوخ مسحوق الحلبة، عندما يطبخ ما مقداره حفنة منه في ثلاثة ليترات من الماء وغليها لمدة عشر دقائق ومن ثم تبريدها، في علاج أوجاع الرحم والورم، وذلك بأن تجلس المرأة المعنية في الإناء الذي يوضع فيه هذا الخليط.