يعتبر جهاز المناعة بمثابة الحصن المنيع الذي يحمي جسم الإنسان من كافة الأضرار. ومن أهم الأشياء التي تقوي هذا الجهاز هو أسلوب التغذية التي يعتمدها الإنسان في حياته اليومية . وفي هذا الموسم ومع تغير فصول السنة تكثر الجراثيم والأمراض المعدية ويجب علينا مقاومتها “سيدتي نت” التقت بالدكتورة رويدة نهاد أدريس رئيسة قسم التغذية في نادي جولد جيم لتحدثنا أكثر عن فائدة الغذاء لمقاومة الأمراض وتقوية المناعة .

تقول الدكتورة . أدريس جهاز المناعة يتكون من خلايا مكافحة العدوى والجزيئات ، بما في ذلك خلايا الدم البيضاء والخلايا الليمفاوية والأجسام المضادة. و تساعد في حمايتنا من السموم الضارة المحتملة كا البكتيريا والفيروسات وحتى الخلايا السرطانية, فنحن جميعا عرضة لاعتلال الصحة في أي وقت من السنة وبعض الناس أكثر عرضة من غيرهم, يمكن أن يرجع ذالك لأسلوب حياة معينة أو اختلال في النظام المناعي, لذلك فإن أفضل علاج هو الوقاية و يمكننا القيام بذلك عن طريق زيادة عرض الحصانة من خلال تحسين النظام الغذائي الخاص بنا من خلال سبعة تعديلات بسيطة في عاداتنا اليومية والغذائية التي من شأنها أن تحدث فرقا هائلا .

التوقف عن التدخين فهو من الأسباب الرئيسية لضعف المناعة الذاتية للجهاز التنفسي حيث تضعف لدى المدخنين آليات التنظيف الذاتية والمنتظمة للجهاز التنفسي مما يجعل مناعة المدخن ضعيفة.
تناول كميات كافية من كل مجموعة من المجموعات الخمس الغذائية الموجودة بالهرم الغذائي على أساس يومي فمن المهم جدا التوصل إلى نظام غذائي متوازن ومغذي ، فهو من أهم العوامل المؤثر على النظام المناعي الصحي.

تجنب الأطعمة الغير مغذية والتي تحتوي على نسبة عالية من السكريات مثل الحلويات والمعجنات, فهي مليئة بسعرات حرارية فارغة تؤدي إلى زيادة الوزن مما يسبب ضغط كبيرا على كفاءة جهاز المناعة.
الابتعاد عن التوتر المزمن والذي يمكنه أن يكون من أكثر الأسباب ضرار لجهاز المناعة!
وقد لوحظ أن تخفيف الضغط النفسي له فعالية في تعزيز الصحة العامة والحصانة ضد الأمراض .
ممارسة الرياضة بشكل يساعد على رفع الحصانة, فا النشاط البدني يساعد على تحسين التنفس والدورة الدموية والتي بدورها تساعد في القضاء على البكتيريا .لذلك يجب الحرص على ممارسة الرياضة مدة لا تقل عن 30 دقيقة من النشاط المعتدل في كل يوم.
النوم يعطي الجسم فرصة لإصلاح وتجديد الخلايا. فأخذ ما يكفي من الراحة أو النوم المريح مدة لا تقل عن 8 ساعات ليلا تبني أسلوب عيش صحي ويصبح الشخص أقل عرضة للتوتر النفسي والإصابة بالأمراض.

تحسين جهاز المناعة من خلال النظام الغذائي
1- الإكثار من تناول فيتامين C. والذي يعتبر مضاد للأكسدة وتساعد على زيادة مكافحة العدوى في خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة ويكثر وجوده في الفواكه بشكل عام والحمضيات بشكل خاص .
2- حساء الدجاج, فوعاء من حساء الدجاج الحار بمقدوره أن يخفض الإنتاج المخاطي والذي يجعل عملية التنفس أسهل .
3- الثوم الإليسين ، المركب الكيميائي الذي يدمر البكتيريا الموجودة في الفيروس لذلك يطلق عليه الغذاء الخارق.
4- الزنجبيل. والذي يعالج نزلات البرد و يحد من الغثيان ولقد تبين أيضا أنه بمثابة مسكن خفيف للألم.
5- الزبادي يحتوي على البكتيريا النافعة التي ترفع مستوى الحصانة في الجسم .
6- الفواكه والخضروات بشكل عام . فهي مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة فيتامين (A) و( C).
7- شرب الماء أجسادنا تتكون من حوالي 60 ٪ من المياه. فا شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميا يساعد على نقل المواد الغذائية في جميع أنحاء الجسم ، ويساعد في التخلص من النفايات والسموم الموجودة في الجسم.

جدول يومي يحتوي على أطعمة تقوي جهاز المناعة
قبل الافطار: تناولي عند الاستيقاظ كوب من الماء المضاف اليه ملعقة من العسل ونص ليمونة .
وجبة الإفطار
كوب عصير برتقال طازج شريحة خبز أسمر حبة طماطم صغيرة جبنة قليلة الدسم خيار
وجبة الغداء
شوربة دجاج سلطة خضراء نصف كوب من الأرز شريحة من السمك المشوي
وجبة خفيفة
تمر بالمكسرات والحبة السوداء شاي أخضر بالزنجبيل
وجبة العشاء
سلطة زبادي بالثوم والخيار حبتين من الفاكهة